لمدينة الطائف تاريخ عريق وأثار كثيره تدل على هذا التاريخ , أهمها المساجد التي انتشرت داخل السور وخارجه و إرتبطات بأحداث وشخصيات متعددة .

زار هذه المساجد عدد من الرحالة , وقد أحصاها الدكتور ناصر الحارثي من خلال كتاباتهم بأنها حوالي 25 مسجداً أثرياً.

 

من أهم المساجد الآثرية في مدينة الطائف مسجد الرسول -علية أفضل الصلاة والسلام .

حيث يعتبر من أقدم المساجد في الطائف , بناه عمرو بن أمية بن وهب بن متعب , لما أسلمت ثقيف .
في المكان الذي صلى فيه الرسول -علية الصلاة والسلام- إبان حصار الطائف , وجددته السيدة زبيدة بنت جعفر عام 192هـ .
وقد ذكر العجيمي في كتابة ” إهداء اللطائف من أخبار الطائف ” أن المسجد عبارة عن تحويطة صغيرة .
وفي الوقت الحاضر فقد أدمج المسجد مع مسجد عبد الله بن العباس -رضي الله عنه-.

ثم مسجد – مسجد عبدالله بن العباس بالمثناة , الذي لا يعرفه الكثير .

يقع في المثناة في سفح جبل المدهون ويطل على بساتين المثناة ,وقد ذكر الحضراوي ” ان المسجد بناه عبدالله بن العباس عند قدومه للطائف” , ويختلف عن المسجد الأكثر شهره في الطائف والمعروف بمسجد ابن عباس.

 
فيرجع هذا المسجد أيضاً لعبد الله بن العباس – رضي الله عنهما – , ولكنه مسجد أنشاء بجوار قبر حبر الأمه .
أول من بناه الخليفة العباسي الناصر لدين الله أبي العباس , عام 592هـ … وقد تم تجديد هذا المسجد وتوسعته عدة مرات .
 

 

كما توجد عدد من المساجد في المثناة وهي أيضاً تعد من أهم المساجد الآثرية , أولها مسجد عداس  الذي يقع وسط بساتين المثناه , وهو مسجد صغير إرتبط بعداس النصراني مولى عتبة بن ابني ربيعة , وقد كان له مع الرسول – علية أفضل الصلاة والسلام – قصة مشهوره ذكرت في كتب التاريخ والسيرة .

وثاني هذه المساجد مسجد الكوع , ويسمى أيضاً بمسجد الموقف , بني على شكل مربع وبه فناء مكشوف , يُقال : بأن الرسول – علية أفضل الصلاة والسلام – وقف بهذا الموقف عند قدومه للطائف أول مرة .
وثالث هذه المساجد مسجد القنطرة أو القابل أو المدهون , سمي بالمدهون نسبة إلى الجبل الذي يقع أسفله .

والقنطرة نسبة إلى جسر مائي يربط بين ضفتي وادي وج , وهو يقابل مسجد عداس .

ويتميز بمنارة جميلة جداً , يرجع بنائه إلى أواخر العصر العثماني .
و رابعها مسجد الخبزة أو الحصن يقع في أحد بساتين المثناة .. يقال إن النبي – علية أفضل الصلاة والسلام- شرب من البئر الموجود في ذلك الموضع, وقد تم تجديده في العصر الحديث.
 

أما من المساجد التي كانت داخل السور , منها : مسجد الهادي ويقع بحارة أسفل وينسب إلى السيد الهادي اليمني .

وقد وصفه محمد حسين هيكل عندما زار الطائف فكتب ” فلما تخطينا سوق المدينة … استوقفنا مسجد الهادي , وهو مسجد فسيح من مساجد الطائف السبعة التي يصلي بها أهل الطائف كل أوقاتهم , أما صلاة الجمعة فيجتمعوا في مسجد ابن عباس “.
 

وأيضاً مسجد الهنود , يقع بين مسجد ابن عباس ومسجد الهادي , كتب عنه القاري ” مسجد صغير ينسب للهنود “
كما تقع بالطائف عدد من المساجد الآخرى , منها : مسجد القلعة , مسجد ابن عقيل , مسجد الجمعة , مسجد المحجوب .. وغيرها , منها ما تم تجديد عمارته ومنها مالم يعد موجود .
 
 
مسجد الكوع 

 

 
مسجد القنطرة أو المدهون 
 
 
مسجد عداس 
 
 

ذكر المؤرخون أن أهل الطائف  برعوا في الغناء مثل بقية سكان أمهات القرى ..

 فتميزت الطائف بمجموعه من الفنون الشعبية أهمها المجرور الطائفي .. 
 
وللمجرور أنواع :.
الخماسي .
* الرباعي .
وهما يختلفان عن بعضهما في الشعر .
 
أقسام المجرور : 
* لأهل البادية .. بالكف .
* لأهل القرية .. طار أو ثلاثة .
*لأهل الطائف “داخل السور قديماً” .. يتكون من صفين بهما سته تقريباً .
 
 

 ويعد المجرور من الفنون العريقة التي أُختلف في وقت بدايتها , وتعددت الأقوال والرويات حولها ..

 يُقال انه قديم بقدم قبيله ثقيف .
 
والمجرور يؤدى بصوره جماعية , وعلى شكل صفين لايقل كل صف عن خمسه أشخاص من لعيبته الذين يجيدونه .
ولباسه عباره عن ثوب أبيض واسع جدا ً من الاسفل يسمى (الحويسي), وحزام البندق , والعقال القصب .
 
يبدأ أحد أفرد الصفين مغنياً ويشاركه أفراد صفه ..  وعند الإنتهاء من الشطر الاول المغنى يبدأ الصف الثاني.
وعندما يكون الدور على أحد الصفين ينزل من الصف الآخر لاعبين أو أكثر ..
 أحدهما يقلب الطار , بحيث يعطي نغمه تختلف عن الاخرين .
أما الاخر فيضرب الطار ليعطيه نغمى أخرى تسمى (الشبشرة) .
وللمجرور رواد معروفين .. ومنهم :
* عبدالمعين الغالبي .
* سرور الشنبري .
* غالب الجودي .
* عبدالله الحميدي . 
* رحمهم الله – وغيرهم الكثير …
 
ومن الفنانين الذين أحبوا المجرور و تغنوا بألحانه :. 
* العميد طارق عبدالحكيم -رحمة الله-  : ابن الطائف الذي نشأ على حب المجرور .. هو و أخوه هاني ، لان اخوالهما من طويرق ..
 وقد كانا من ضمن فرقه المجرور بالطائف .
ويعد طارق عبد الحكيم -رحمة الله – أول من أظهر المجرور بالصوره الموسيقيه في أغانية.
 
* طلال مداح -رحمة الله-.
* محمد عبده .
* فوزي محسون -رحمة الله-.
* علي عبدالكريم .
* ابتسام لطفي .

 

 

 

 

 


شكلت المرأة الطائفية جزء مهم من تاريخ الطائف .. فقد سجل التاريخ العديد من نساء ثقيف وهوازن  , مثل :
– حليمة السعدية مرضعة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام …
– رقيقه الثقفية وقد قيل أنها ناصرت الرسول في حين دعوته ومجيئه للطائف ولقبت بـ مسلمة الطائف …
وغيرهم الكثير مما يطول الحديث عنهم وعن إنجازاتهم في التاريخ الإسلامي ..
ومع مرور الأيام وتطور الحياه قليلاً أصبح هناك نساء متحضرات (داخل سور الطائف) – ونساء من البادية ..

أولاً : المرأة الطائفيه داخل السور : 
وهي التي كانت تعيش داخل سور الطائف القديم أو في الضواحي القريبه من السور مثل : قروى – السلامة , فكانت تتصف بالوجه البشوش وبلطف الحديث والإستقبال , وبقدر كبير من الحكمة والمرونة .. فهي ست بيت بما تحمله هذه الكلمه من معنى .
تقوم بخدمة أعمال البيت المكون من عدة أدوار بالإضافه إلى الخياطه وتربية الأبناء وكان منهن من يقوم بالتدريس في الكتاتيب , مثل : كُتاب ألطاف هانم – كُتاب الفقيهة خديجة صيرفية – كُتاب الفقيهة حسينة بن حريب .

وكانوا يتميزن بأناقتهم في الملبس مثل بقيه نساء الحجاز .. فيتم تفصيل الملابس من الأقمشه الحريريه أو القطنية وغالباً ماتجلب من الهند …
يلبسن السيدات الكبيرات ” الصديرية ” , وهي من القماش الأبيض مشغولة باليد .. على الرقبه والأكمام , وتعمل بها فتحه تسمى عراوي الأزارير لتركيب أزارير الألماس أو الذهب , وغطاء الرأس فيسمى ” المِحرمة ” وهي عباره عن قماش من نسيج خفيف وتشغل أطرافه باليد .. وهو لستر جزء من الشعر .
و ” المدورة ” توضع فوق المحرمة وتغطي الرأس ثم تنسدل على الظهر وتزين أطرافها بورود مطبوعة من أصل الصناعة .
أما مايسمى ” الكُرته ” فهي ثوب أو فستان يغطي الجسم كله .. فالنساء الكبيرات يلبسن الأقمشة فاتحة اللون , وبالنسبة للفتيات فيلبسن الأقمشة الزاهية الحريرية.
وعند الخروج من المنزل يلبسن ” القنعة التركي” وهي من جزئيين .

وبالنسبة للزينة .. فتعد المرأة الحضرية في منطقة الحجاز بوجه عام أكثر النساء تفنناً واعتناء بنفسها .. وكان لديهن مايسمى بـ (المِقينه) وهي ماتسمى في عصرنا الحاضر بـ الكوفيرا .

ثانياً : المرأة الطائفية خارج السور :
وهي المرأه القبيلة التي تعيش في البادية , وهي من أكثر النساء نشاطاً وعملاً .. فتعمل داخل المنزل وخارجة , خصوصاً وأن الطائف منطقة زراعية فتجني بعض الثمار بالإضافة إلى مشاركتها في موسم قطف الورد الطائفي .
وتتميز بالفطنه والذكاء وبلاغه القول ..

أما بالنسبة لـ اللباس فـ يختلف من قبيلة إلى أخرى .
وقد وصف الرحالة (Maurice Tamisier ) لباس نساء قبيلة عتيبة قائلاً : أما بالنسبة لنسائهم فإن زيهن أكثر أناقة , وهن يرتدين الأساور المعدنية على معاصمهن وتحت أكواعهن.

 

 


زار عدد من الرحالة المسلمين والأوربيين الطائف في فترات زمنية متعددة .
وقد كتبوا مشاهداتهم لهذه المدينة الصغيرة آنذاك…ومن هؤلاء الرحالة :.

1- ناصر خسرو :
أول رحالة زار الطائف , فقد زارها سنة 442هـ , وكتب عنها ” … والطائف على رأس جبل وقصبة الطائف مدينة صغيرة بها حصن محكم وسوق وجامع ومياة الطائف غزيرة, وأشجار رمان وتين كثيرة وبجوارها قبر عبدالله بن العباس -رضي الله عنهما- “.
كما كتب عنها ” وكان الطقس فيها بارداً جداً حتى إن الإنسان لايستطيع الجلوس إلا في الشمس “.

2- عبدالله محمد العياشي :
زار الطائف سنة 1073هـ , كتب عنها “وصلنا بلدة الطائف , وهي قصور في مستوى الأرض تحيطها جنات من نخيل قليل وأعناب كثيرة وفواكة ممايشتهون … وفي هذه البلدة أسواق حافلة يجلب إليها من الحبوب والثمار والزبيب والعسل ماقضينا العجب من كثرته”
ثم عدد بعض المساجد التي زارها , مثل : مسجد ابن عباس , وبعض المساجد خارج سور الطائف .

3- السويسري جون لويس بوركهارت :
زار الطائف سنة 1814م , وكتب عنها ” تقع الطائف وسط سهل رملي على جبل غزوان , وهي عبارة عن مربع غير منتظم  الأضلاع يحيط بها سور وقناة … وكان سُمك السور 18 بوصة وعلى الجانب الغربي للمدينة توجد قلعة بناها الشريف غالب … أما منازل الطائف فغالبيتها صغيرة وهي مبنية من الحجر الجيد وغرفة الإستقبال توجد في الدور العلوي , بعكس ما هو مألوف في تركيا … والشوارع كانت أكثر إتساعاً من تلك الموجودة في المدن الشرقية , وتوجد أمام القلعة مساحة كبيرة مفتوحة كانت تستخدم سوقاً … وتمد الطائف بالمياه عن طريق بئرين , أحدهما داخل السور والأخر أمام أحد البوابات, وتمتاز المدينة بحدائقها الغناء ”

4- الفرنسي موريس تاميزيه :
زار الطائف سنة 1249هـ , أشار إلى الدمار الذي حل بالمدينة نتيجة للحروب , ومع ذلك أعجب ببساتين الطائف.. وورد الطائف.

5- الفرنسي شارل ديدييه :
زار الحجاز في سنة 1854م , قدم وصف واسع عن الطائف , وقد كتب “ولم نكد نتجاوز الأسوار , حتى وجدنا على يميننا قصر ضخم تحيط به حديقة خضراء كثيفة الأشجار , اسمه قصر شبرا …”

6- محمد صادق باشا :
زار الطائف سنة 1304هـ , وكتب عنها ” بلدة الطائف محاطة بسور لبن داخلة 400 منزل و200 دكان ,  وستة جوامع أشهرها جامع سيدي عبدالله ابن العباس … وبها دائرة للحكومة ومنزل للمدير وقشلة للعساكر , وقلعة لحبس أهل الجرائم , وقد حبس بها مدحت باشا ومات بها … وعدد أهاليها نحو 300 نفس , وبيوتها في أكثر الأشهر خالية من السكان , ولاتعمر إلا في الصيف عند طلوع سكان مكة بها هرباً من الحر … وبجوار الطائف جنائن مثمرة , وعيون جارية وقرى مسكونة ”

7- محمد لبيب البتنوني :
زار الطائف سنة 1327هـ , وكتب عنها ” من عادات أهل مكة الاصطياف في الطائف … وفية جنات كثيرة تجري من تحتها الانهار ومايشتهون من أثمار وأزهار , وأشهر مصيف في الطائف يسمى شبرا … ثم حدائق المثناة ”
كما كتب “ومدينة الطائف مشهورة بطيب هوائها وليس أحسن منها إلا جبل الهدا …. وأهله مشهورون بجمال خلقتهم ونعومة بشرتهم وينسبون ذلك إلى شربهم من نهر هناك يسمونه المعسل ويبالغون في حلاوة طعمه”

8- أيوب صبري :
زار الطائف في أواخر القرن 13هـ , وكتب عنها ” تقع على بعد 18 ساعة من مكة المكرمة شرقاً , في أحضان جبل غزوان … وتحتوي المدينة على 400 منزل ويبلغ عدد سكانها حوالي 2000 نسمة , وبها معسكر همايوني (سلطاني) , وتحتوي المدينة على ستة مساجد صغيرة … وستة جوامع وحرم شريف -مسجد عبدالله ابن العباس- ومدرسة واحدة ,وأربعة كتاتيب, وبها سبيل ماء, وقصر للمدير,ودائرة للولاية , 16 قصر للتصييف , ومائتان من المحال التجارية , وقلعة وسور , وتسعة أفران , وحمام عام -حمام الشفا- “.

9- خير الدين الزركلي : 
زار الطائف بين عامي1337-1338هـ , ومما كتب عنها “أحيط الطائف بسور … ولسور الطائف ثلاثة أبواب , و ثلاث حارات … وقد زرنا قلعتها وهي غير قديمة بنيت منذ نيف مائة عام , وزرنا الثكنة العسكرية , وفي هذه المدينة عدة مدارس أهلية ومدرسة رسمية سميت بالمدرسة الخيرية الهاشمية , وفيها نحو 40 تلميذاً “… وقد قدم وصفاً لـ شبرا .

10- شكيب أرسلان : 
زار الطائف سنة 1348هـ , وقد تحدث عن الطائف بشكل واسع جداً في كتابة الإرتسامات اللطائف .. وبعض مما كتب ” أول مايدخل الإنسان إلى الطائف يشعر بالسرور وينشرح صدره … ”

11- فليبي :
زار الطائف في سنة 1349هـ , وقد وصف الاثار الموجوده في الطائف مثل السدود التي شاهدها في الشفا وأيضاً القلاع.

12- محمد حسنين هيكل :
زار الطائف سنة 1357هـ ,وكتب عنها ” خرجت مع أصحابي أزور هذه الطائف ذات التاريخ المجيد … ” , وقد إعتبر الطائف هي المدينة التي تتوسطها السوق , ويقع فيها مسجد عبدالله ابن العباس و شبه ما شاهده بحوانيت القاهرة , بالإضافة إلى وصفه لقصر شبرا وقصر نجمة وبقيع معالم وأثار الطائف …

المصدر: مدونة إحدى القريتين


 


انجبت مدينة الطائف العديد من الشخصيات التي خدمة الدين و الدولة على مدى عصور مختلفه .. 


وقد ساهم أبناء الطائف قديماً بعدد من الإنجازات التي خلدت أسمائهم في كتب التاريخ  ، ومنهم :
– أول قاضي عربي في السند : موسى بن يعقوب الثقفي
– أول من عبر النهر بقرطبة من جيش عبد الرحمن الداخل : عاصم بن مسلم الثقفي – أول من بنى دار في البصرة : نافع بن الحارث بن كلده الثقفي
– وأيضاً غيلان بن سلمة الثقفي  , كان على علم بفنون وأنواع الخط العربي أعجب به كسرى و بعث معه من الفرس من بنى له أطما بـ الطائف , فكان أول أطم بني بها
– والحارث بن كلده الثقفي : الذي لقب بطبيب العرب .

القائمة تطول بأسماء الذين ولدوا في الطائف التي يصعب حصرهم في فترات زمنية متعددة .. 

 

الطائف قديماً
 صوره لمجموعه من الاشخاص ، في الطائف قديماً بالقرب من باب الريع ..

وعلى سبيل المثال – وليس الحصر – أذكر بعض من الشخصيات التي عُرفت في العصر الحديث , وأبدعت في جوانب مختلفه  :.

١- حسين عبدالله سراج

ولد في الطائف , عام 1335 هـ شاعر، وأديب ومسرحي سعودي و مدير عام سابق لرابطة العالم الإسلامي … و له العديد من المسرحيات
 
٢- عبدالحي حسن كمال
ولد في الطائف , عام 1325هـ قضى 35 عاما في التدريس .. وقد تخرج على يديه العديد من الطلاب الذين يشتغلون مناصب هامه في الدولة
 
٣- عبدالله السعد
ولد في الطائف , عام 1330هـ بدأ حياته موظف بوازارة المالية ثم نقت خدماته الى وزارة المواصلات .. واصبح وزيرا للمواصلات
 
٤- محمد سعيد كمال
ولد في الطائف , عام 1335هـ عمل مدرسا في عدد من المدارس اسس مكتبة المعارف .. وله الكثير من المؤلفات المدرسية للمرحلة الابتدائية
 
٥- عبدالوهاب محمد حلواني
نشأ في حارة فوق بالطائف له العديد من الإسهامات في تنفيذ بعض المشاريع في الطائف كما اشتهر بإستضافه حجاج اليمن
 
٦- عثمان عبدالرحيم قاضي
ولد في الطائف , عام 1317هـ أديب وشاعر،كان مدير دائرة البرق والبريد والتلفون كتب عنه محمد سرور صبان : زينة شباب الحجاز
 
٧- العميد طارق عبدالحكيم
ولد في الطائف , عام 1338هـ لحن السلام الوطني السعودي، واسس مدرسة موسيقى الجيش كما أسس متحف الموسيقى العسكري في الرياض
 
٨- الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود
ولد في الطائف , 1353هـ ، درس في مدرسة الأمراء شغل منصب وزير الداخلية ثم ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء
 
٩- الأمير سعود الفيصل
ولد في الطائف , عام 1940م عمل مستشاراً اقتصادياً بوزارة البترول والثروة المعدنية ..   ثم وزير الخارجية
 
١٠- عبدالعزيز عبدالستار تركستاني
ولد في الطائف , عام 1958م شغل عدة مناصب و سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان
 
١١- الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود
ولد في الطائف , عام 1949م شغل عدة مناصب منها: الأمين العام لـ مجلس الأمن الوطني السعودي
 
١٢- عبدالله محمد
من مواليد الطائف من رموز الغناء في المملكة .. كما يعد من معلمي الفنان طلال مداح  – رحمة الله –
 
١٣- عبدالقادر عبد الحي كمال
من مواليد الطائف ، عام 1355هـ عين مديرا لشرطة عسير ثم مدير الاداره العامة للمرور .. له عدة إسهامات ادبيه وشعرية
 
١٤- الأمير ثامر بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود
ولد في الطائف ,عام 1346هـ
شغل عدة مناصب منها منصب رئيس الحرس الوطني في منطقة القصيم
 
١٥- عبدالعزيز بن عبدالله الدخيل
ولد في الطائف , عام 1359 هـ 
 شغل منصب  مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وعضو مجلس الشورى سابقًا
 
١٦- ابتسام لطفي
فنانه حجازية .. من مواليد الطائف اسمها الحقيقي خيرية قربان .. اختار الفنان طلال مداح اسمها الفني تعبيراً عن ابتسامتها ولطفها
في متوسط الستينيات قدمتها توحه في فرح في قصر الملك فيصل( رحمه الله) في الطائف لعدد من الأميرات وغنت في الفرح وأعجبوا بصوتها
وبعد ذلك طلبت من الملك فيصل أن تغني بالتلفزيون وكان حينها أبيض وأسود وأمر لها بذلك
 
 
القائمة تطول بأسماء البارزين الذين ولدوا في الطائف .. نتمنى ان تشاكورنا ببعضها .. :)

*المصدر: مدونة إحدى القريتين

مجد الماضي

فخر الحاضر

وحضارة المستقبل


 

كان العربي في الجاهلية، أي منذ مايقارب الأربعة إلى خمسة قرون بعد الميلاد (400 – 571م) وفي العشرين يوم الأولى من شهر ذو القعدة من كل عام ييمم وجهته تجاه الجانب الغربي من شبه الجزيرة العربية قاصداً أكبر تظاهرة أدبية و شعرية في ذلك الحين، قاصدا سوق عكاظ .. الذي لم يكن منبرا ثقافيا فحسب! بل كان أيضاً موسماً إجتماعياً قبائلياً ذا دور سياسي وإجتماعي كبير، و مضمار لسباقات الفروسية و المبارزة وسوقاً تجارياً واسعاً تقصده قوافل التجار من الشام و فارس و اليمن.

اما قصّاده: فهم سائر قبائل العرب من الشام والعراق والخليج العربي و اليمن.

فكانت تنزل فيه القبائل و الوفود فينصبون به خيامهم الخاصة وترفع عليها راياتهم و على راس كل وفد منهم زعيم او شيخ  او من ينوب عنه في إدارة وتدبير امور الوفد.
ويعتبر سوق عكاظ، أحد أكبر أسواق العرب في الجاهلية و فجر الإسلام (إلى جانب سوق المجنّة و سوق ذي المجاز) حيث كان العرب يجتمعون وينشطون فيه حتى يوم 20 من نفس الشهر , ثم ينتقلون بعد ذلك الى سوق مجنة ويمضون فيه العشرة أيام الباقية من شهر ذو القعدة , وبعد ذلك يتجهون الى سوق ذي المجاز فيقضون فيه ثمانية أيام من اول شهر ذو الحجة , وبعدها يتوجهون الى مكة للحج.

ملامح السوق

التجارية ..
كانت سوق عكاظ بمثابة معرض عام لشبة الجزيرة العربية وسوق تجاري زاخر بأجود السلع يكسب فيه التجار مالا يكسبونه في أيام أخرى، وإلا لما شدوا إليه الرحال..


« كان في عكاظ اشياء ليست في أسواق العرب فكان الملك من ملوك اليمن يبعث بالسيف الجيد و الحلة الحسنة و المزكوب الفاره فيقف بها وينادي عليه ليأخذه أعز العرب يريد بذلك معرفة الشريف و السيد فيأمره بالوفادة عليه ويحسن صلته وجائرته»
– المرزوقي


 

الأدبية ..
كان سوق عكاظ مقصداً للأدباء يأتونه محملين بالنظم الشعرية والقصائد، فيطرح الشعراء شعرهم امام المحكمين (و منه ولدت المعلقات السبع  الشهيرة التي علقت على أستار الكعبة) ويتبارى الخطباء بنثرهم  ويتعاكضون بالمفاخرة والتناشد.. و من هنا أتت تسميته كما قال ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان: عكاظ بضم اوله اي عكظه بالحجة بمعنى قهره، ويقال عكظه في المفاخرة بمعنى غلبه و رد عليه فخره
و كان ممن برز فيه:
✤ النابغة الذبياني «كان يُضرب له قبة حمراء من أدم في كل عام فيأتيه الشعراء يعرضون أشعارهم»
✤ حسان بن ثابت
✤ الخنساء
✤ عمرو بن كلثوم
✤ والأعشى
الإجتماعية ..
بالإضافة إلى كون السوق تجمعاً للتفاخر والتباهي بالأمجاد و الأموال و الأنساب، كان أيضاً منتدى تعقد و تنقض فيه المواثيق بين القبال  و يفدا فيه الأسرى و تنهى فيه الخلافات و تطلق فيه الكُني والألقاب على الناس.

 

إحياء السوق

عام ١٢٩ هـ وبعد ظهور الخوارج الحرورية نهبت السوق و خرّبت فخاف الناس على أنفسهم و أموالهم فتركوه وبقي مهجوراً لأثني عشرة قرن إلى أن بادر صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل عام ١٤٢٨ – 2007 و أمر بإحياء سوق عكاظ ليعيد إلى الأذهان أمجاد العرب وتراثهم الأصيل بإستعراض ماحفظه ديوان العرب من عيون الشعر و ليعود وجهه يقصدها المثقفون و المهتمون بالأدب من العرب
فتم إحياء عروض الفنون الشعبية و المعارض و الأعمال الحرفية و العديد من الفعاليات المصاحبة فبات السوق اليوم معلم سياحي تاريخي ضارب في جذور الماضي يقام سنوياً في ذات المكان وذات الزمان الذي كانت تقوم فيه السوق في شهر ذو القعدة و في مدينة الطائف.

IMG_9106

IMG_7030

(جانب من فعاليات السوق الاستعراضية و الحرفية)

 

عكاظ المستقبل

منذ إعادة هيكلة السوق تميزت دوارته بالعروض والفعاليات المحاكية للتاريخ و الماضي إلى جانب الأمسيات الشعرية و الأعمال و الصناعات الحرفية القديمة المنتشرة على طول جادة السوق ..

وفي كل دورة كان السوق ينطلق بثوب متجدد عام بعد عام ليحقق قفزة جديدة في أحد المجالات الثقافية  والفنية الأدبية

اما قفزة هذا العام فكانت شبابية ريادية ومعرفية بإمتياز ..

فلن تقتصر دورة هذا العام (الدورة العاشرة) على محاكاة و إستحضار التاريخ والماضي فقط، بل ستكون نافذة مُطلّة على المستقبل الطموح أيضاً ..  وذلك عبر إستحداث معرض عكاظ المستقبل⁩، أضخم معرض من نوعه في المملكة يركز على الشباب و يعنى بالإبتكار و ريادة الأعمال بما يدعم ⁧#رؤية_السعودية_2030 وبخمس منصات تفاعلية هي :

منصة الإستقبال، الحاضر، المستقبل، بناء الإنسان، ومنصة الإنطلاق.


“لم يتم استدعاء سوق عكاظ من الماضي بعد فترة طويلة ليكون سجينا للماضي بل جاء ذلك لتحويل ماضي السوق إلى واقع الحاضر واستشراف المستقبل، وأن يقدم فكر وثقافة المملكة للعالم أجمع وأن يتحدث عن التاريخ العريق للثقافة والفكر والحضارة العربية والإسلامية التي انبثقت من الجزيرة العربية، وأن يكون السوق نافذة على المستقبل يطلع من خلالها المواطن السعودي وخصوصا الشباب والفتيات إلى ما يخطط لمستقبل هذا العالم ومستقبل الإنسان على الكرة الأرضية”.

-خالد الفيصل


 

وردات في عكاظ 

واهلاً بالمغامرات الجديدة!

متجر وردات كان له الشرف في دورة هذا العام بأن يكون أحد المشاريع الريادية المستضافة في منصة الحاضر، ونتطلع لزيارتكم لنا في المنصة B3 – معرض عكاظ المستقبل

ولاتنسوا أيضاً متابعة حساب وردات  في تويتر و انستغرام لتكونوا معنا “كعادتكم” في كل خطوة.

image

 

 

ختاماً ..

عكاظ هذا العام سوق تاريخية ومنصة إنطلاق مستقبلية لا تُفوّت!

زيارة حافلة بالدهشة و البهجة نتمناها لكم ❀


 

 

عُرف الورد كرمز للتعبير عن الحب و الجمال، و عرف أيضاً كأساس من أساسيات الديكور الذي تزين به المناسبات و البيوت و الشوارع ..

و لكن إن كنت ممن يعتقدون أن الورد مجرد شكل جميل مبهج للنظر او رائحة عطرة لإستنشاقها فقط او هدية لطيفة تُلف في باقة لتهدى ثم تُرمى حين تذبل .. فإنك لاتدرك حجم ما تفوته على نفسك! و حان الوقت لتنظر إليه من زاوية أعمق ..
فعدد من الدراسات و البحوث أثبتت أن للورد و مستخلصاته مفعول مؤثر على صحة الإنسان و مزاجه العام، يختلف هذا التأثير في قوته حسب نوع الورد و رائحته.

يرجع هذا التأثير إلى إحتواء زيوت الورد على مركبات عطرية زيتية مركزة لها خصائص علاجية و تجميلية متعددة  تستخلص عادة بطريقة التقطير.
كما تشكل إلى جانب ماء الورد جزء أساسي من صناعة المراهم المُرطبة للبشرة
و نسبة إستخدامهما في مستحضرات التجميل الطبيعية عالية .. و في إرتفاع! بسبب التوجه العام إلى المستحضر الطبيعي

يذكر أن إستخدام الورد في التجميل يرجع إلى عصر المصريين و اليونانيين القدماء حيث يعد ماء الورد أبرز اساسيات التجميل التي كانت تعتمد عليها كليوبترا (أيقونة الجمال الساحر منذ القدم)
فما هو السر الكامن في هذه البتلات يا ترى؟

✿ ناهيك عن النكهة اللذيذ، فإن إضافة قطرات من ماء الورد الطائفي إلى ماء الشرب او الشاي يساعد على إرخاء الأعصاب، يحافظ على مستوى الكوليسترول في الدم، وينشط الكبد و الدورة الدموية ليخلص الجسم من السموم .

✿ رش ماء الورد الطائفي على الوجه يعمل على إضفاء نضارة و حيوية و ترطيب فوري للبشرة نظراً لأحتوائه على العديد من العناصر المغذّية مثل فيتامين أ، د، ب .. كما أن له أثر مبرّد للجلد من الحساسية و مهدئ للبشرة المتهيجة (خيار مناسب لما بعد الحلاقة)

✿ مسح الوجه بماء الورد الطائفي فعّال في تنظيف البشرة من الأوساخ العالقة و تطهير المسام من العمق (اجعليه روتين يومي بعد العودة من العمل للحفاظ على رونق بشرتك)

✿ وفي حال إستيقظتي من النوم بعد سهر طويل و حول عينيك طوقان من الهالات السوداء ننصحك بتبليل قطنه بماء ورد بارد و وضعها على العينين لمدة عشر دقائق ثم لن تجدي للهالات أثر (:

✿ و لأن حاسة الشم لها تأثير قوي على الدماغ و متحكم بوظائف العاطفة و السعادة و غيرها .. فإن رائحة الورد تعتبر مفتاحاً للتخلص من الضغوط النفسية حيث تعمل على تقليل نشاط الجهاز العصبي ومن ثم التخفيف من الأرق و الإجهاد و تعزيز الشعور بالراحة و الإسترخاء، لذا احرص على تعطير محيطك بعبير الورد او استخدام جل عطري منعش عند الإستحمام ليعيد شحن طاقتك و يجدد حيويتك.

 

إذاً، الآن تعلم أن الورد الطائفي أكثر من مجرد شكل جميل و عطر لطيف ..

و حرصاً منا على زيادة الوعي بالكنز الجمالي و العلاجي المختبئ داخل تلك البتلات المتواضعة

خصصنا الوسم #فوائد_منتجات_وردات على شبكات التواصل الإجتماعي لهذه المهمه

فشاركنا نشر الفائدة ✩

 

 


حي في الطائف الربيع الدائم .. إن بدا برعم تلته براعم

حي في الطائف البيان المصفى  .. كالرحيق  المجود المتقادم

بلد الزهر جل من أبدع الزهر ..  و أحياه في جفون الكمائم

يامصيف الهوى عليك سلام  ..  من فؤاد على ربوعك حائم

منذ القدم والطائف أهم مصيف في الجزيرة العربية , وإكتسب أهميته من كونه قريب من مكة المكرمة وعلى طريق قوافل الحج والتجارة .
و ذكر الميورقي في كتابة (بهجة المهج في بعض فضائل الطائف ووج) : ان الطائف تنسب إلى وج بن عبدالحي وان مواليه شيد بها القصور وغرسوا الأشجار وفجروا الانهار … و هو رجلاً نجدياً كان إذا رجعت الإبل تحت الصيف تطلب الماء جاء بأمواله فأنزلها بقرية وج وتمتع أيام الثمر بها … فاقتدى به الأمراء وأشراف القوم فيقضون بها -اي الطائف – شهرين أو ثلاثه من الصيف للهرب من قيظ مكة وتهامة ونجد .
فأصبحت الطائف منتزهاً وبستاناً لأهل مكة خصوصاً في فترة الصيف , بسبب جوها الجميل وطبيعتها الخلابة .

ولخصوبة أرض الطائف وإعتدال جوها اتجه اثرياء مكة إلى امتلاك الاراضي بها .. فلا يكاد يوجد غني في مكة إلا وله بستان بها .
فـ لمعاوية بن سفيان وعائشة بنت طلحة و العباس بن عبد المطلب -عم الرسول صل الله علية وسلم- بساتين في الطائف يقضون فيها فتره الصيف .. وورد كتب السيرة عن عروة بن الزبير : انه عندما اشتد الصراع بين المسلمين وابي جهل أسرع كبار القرشيين في الطائف إلى مكة لمعالجة الموقف , وكانوا يصيفون هناك .

ولأمراء مكة قديماً عناية خاصة بالطائف … فكانت قرية السلامة ينزل بها أعيان وفضلاء مكة في أوائل القرن التاسع الهجري.
وكانت تزدحم بالمصيفين … وذكر في كتب الرحالة أن في فتره الصيف تنتقل قيادة الجيش و أمير مكة والدوائر الحكومية من مكة إلى الطائف وتقيم بها ستة أشهر .

وذكر العجيمي في كتابه (اهداء اللطائف) : انه في سنه أربع وخمسين وألف , وصل إلى الطائف الشريف زيد بن محسن صاحب مكة ووصل في ذلك العام جمع من أهل مكة وأعيانها كقاضي مكة حسين أفندي وشيخ حرمها محمد أغا ومفتيها حنيف الدين الرشدي .. وكثر الواردون إلى الطائف من مكة بحيث ضاق عليهم مسجد الجمعة بالسلامة فأمر بإقامتها بمسجد ابن عباس .

مسجد العباس

مسجد العباس

وفي عام 1343هـ قررالملك عبدالعزيز -رحمة الله- اتخاذ الطائف مقراً لحكومته في فصل الصيف, وكان يقيم فترة الصيف في قصر شبرا وبعد سنوات اصبح يقيم في قصره بالحوية , الذي توفي فيه -رحمة الله- يوم الاثنين 2\3\1373 هـ.
وجرى على ذلك النهج خلفه أبنائه : الملك سعود الذي كان يقيم في الحويه وقد تحول قصره الآن إلى جامعة الطائف .
ثم الملك فيصل حيث كان يقيم في بيت الكاتب -قصر النيابه -عندما كان نائب الملك عبدالعزيز في الحجاز …
ثم الملك خالد , والملك فهد -رحمهم الله – فلهم قصور في الهدا والشفا ..
و الملك عبدالله -حفظة الله- له قصر بالحويه .

(بيت الكاتب ويسمى بقصر النيابة لأن الملك فيصل رحمة الله كان يقيم فيه فترة الصيف عندما كان نائباً للملك عبدالعزيز في الحجاز)

(بيت الكاتب ويسمى بقصر النيابة لأن الملك فيصل رحمة الله كان يقيم فيه فترة الصيف عندما كان نائباً للملك عبدالعزيز في الحجاز)

 

فكان فصل الصيف في تلك الفتره كخلية النحل يموج بالبهجة والحيوية والنشاط , يقيم بها العلماء والامراء والوزراء ورجال الدولة فتتحول إلى العاصمة الصيفيه للدولة -مصيفاً رسمياً -.

وكانت تقام في بساتين الطائف جلسات الطرب في فصل الصيف تحت ظل شجر الرمان والعنب وبين شجيرات الورد في المثناة وشهار وليه وقروى .

 
تم جمع المعلومات من :
– السجل الذهبي لمحافظة الطائف ..
– الطائف في عهد الملك عبدالعزيز , تأليف : محمد بن منصور بن هاشم آل عبدالله بن سرور .


 0917100409191fp8rw54u31wv

مدينة الطائف مثل بقيه المدن الحجازيه ..  فـ رمضان بها له طعم آخر وعادات معينه …

مع سماع صوت المدفع معلناً بداية دخول شهر رمضان .. تتزين الحارات والمنازل بالفوانيس و الاتاريك الجميله ويسود الفرح و الإبتهاج , ويتسابق الجميع على فعل الخير .

في أول ايام الشهر المبارك تشاهد بسطات السمبوسه والكنافه والحلويات و البسبوسه و السوبيا في باب الريع وبرحة مسجد الهادي .. وتشاهد حركة البيع والشراء .

وقبل آذان المغرب تسمع النداء للإفطار وتغلق دكاكين السوق ويذهب الجميع لتناول وجبه الإفطار وأداء الصلاه … وهناك عاده قديمه جميله , حيث تقوم كل سيده بإرسال طبق مما أعدته في ذالك اليوم  إلى جاراتها وهكذا…حتى تجد سفره الإفطار بها جميع أنواع وأصناف المأكولات وهذا من باب حق الجار.

وعند سماع صوت المدفع والآذان يبدأ الجميع بالإفطار من السفره الرمضانيه الحجازية .. التي تحتوي على أصناف متنوعه , منها : السمبوسه , القطائف , السوبيا , الشوربه , الكنافه , الشريك , الفول , اللقيمات … وغيرها الكثير .
بالإضافه إلى ماء زمزم المبخر بالمستكه والمضاف له ماء الورد الطائفي .

وبعد صلاه التراويح يعود البعض لفتح دكاكينهم والبعض الآخر ينام … فحركه البيع والشراء كانت نهاراً
كما كانت تنتشر في ليالي رمضان بسطات البليله .. مع أهازيج جميله من البائعين.

وكان الأطفال في ليالي رمضان يجتمعون في الازقه والحارات ويلعبون بعض الالعاب الشعبيه .

ومن العادات الرمضانيه زيارة الأقارب وصله الرحم وفعل الخيرات .. وغالباً مايكون الإفطار في أول أيام شهر رمضان عند كبير العائله .. حيث يجتمع الجميع عند الجد ويتناولون طعام الإفطار .

وفي اخر الليل يأتي دور المسحراتي .. الذي يعتبر من أهم  مايميز شهر رمضان , حيث يطوف بين الأزقه ليعلن بدء السحور .
وكانت بيده طبله وفانوس وعصا .. يقف عند كل منزل وينادي صاحبه قائلاً ” ياصائم وحد ربك الدائم .. سحورك ياصائم .. “
          
             وكل عام وأنتم بخير

تم جمع المعلومات من :
الطائف القديم داخل السور في القرن الرابع عشر الهجري , تأليف: السيد عيسى القصير.


أولاً : الطائف قبل الإسلام :.

يمتد تاريخ الطائف إلى أكثر من ألفي عام، وأول من سكنها هم العماليق وكانت تسمى وجا نسبتا إلى وج بن عبد الحي أحد أبناء العماليق.

ثم سكنتها قبيلة ثقيف وعمروها وطوقوها بسور يحميها, وكان للمدينة بوابتان : صعب و ساحر .

وكانت تعتبر ثاني مركز استيطاني سكاني بعد مكة , وكانوا العرب يعدونها مميزه أكثر من مكة لكونها محاطة بأراض زراعية خصبة وتتمتع بجو معتدل جعلها صالحة للزراعة , بالإضافة إلى تميز أهلها في حرفة الصناعة .
وقد  ضمت الطائف أهم أسواق العرب وأشهرها على الإطلاق وهو سوق عكاظ ، حيث كان في الجاهلية معرضاً تجارياً ومنتدى إجتماعياً حافلاً لكافة أنواع النشاطات، تتقابل فيه قبائل العرب شهراً من كل سنة، يتناشدون الشعر ويفاخر بعضهم بعضاً، وتعقد فيه مواثيق وتنقض فيه أخرى، كما كان السوق مضماراً لسباقات الفروسية والمبارزات، وسوقاً تجارياً واسعاً تقصده قوافل التجار القادمين من الشام وفارس والروم واليمن، ومنتدى تطلق فيه الألقاب على الشعراء والفرسان والقبائل وغير ذلك .

ولقد جاء في كتاب ياقوت (575-626هـ) وصفاً لقبيلة ثقيف بأنها أسعد عيشه بين كل العرب .

 أكسبها موقعها ومركزها الحضاري في العصر الجاهلي سمعة عالمية وجعلها مركزا تجاريا بين بلاد الروم والفرس والحبشة واليمن والشام.

وقد ورد ذكر مدينة الطائف بالقرآن الكريم: ((وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ)) ,وتعتبر من أولى المدن التي دخلت في دين الله بعد أقل من عقد واحد من الهجرة .

 

ثانياً : الطائف بعد الإسلام :.

عند بداية ظهور الإسلام قدم النبي-عليه الصلاة والسلام –  إلى الطائف وحدثت قصة الطائف المشهوره , وفي شهر شوال من العام الثامن للهجرة كانت غزوة حنين ثم حصار الطائف وقد استشهد من أصحاب رسول الله اثنا عشر , وطلب رجلاً من أصحاب الرسول -عليه الصلاة والسلام – أن يدعو على ثقيف .. فقال علية أفضل الصلاة والسلام : اللهم اهد ثقيفاً وات بهم .

ثم بعد ذلك ارسلت ثقيف وفداً إلى الرسول علية الصلاة والسلام ليسلموا .


شارك أبناء قبيلة ثقيف في الفتوحات الإسلامية وهذا مما أدى إلى هجرة الكثير منها

عندما جاءت الدولة الأموية ، ونقلت مركز الخلافة من المدينة المنورة إلى دمشق ظلت الطائف في مركز الاهتمام عند بني أمية .

وخلفاء الدولة الأموية يزورون الطائف من وقت لآخر, وقد واهتموا بتحسين الأراضي الزراعية , حتى اشتهرت الطائف بزراعة الرمان والزيتون والعنب والتوت .

كما اهتموا بإنعاش التجاره بها فكانت تصدر جميع أنواع الفواكة والعسل والسمن .

وبعد وفاة الوليد بن عبد الملك ، وقبيل سقوط الدولة الأموية ، أخذ الاهتمام بالطائف يضعف .

وببداية الدولة العباسية تأثرت الطائف،وتجاهلها المؤرخون والكتاب وبقيت مئات السنين لا يرفع لها صوت بسبب هجرة أبنائها .

 بدأ الاهتمام بالطائف مع شيوع التصوف في القرنين التاسع والعاشر ومن بعدهما وما قبلهما بقليل بسبب وجود قبر عبد الله بن العباس -رضي الله عنهما-  وفي هذه الفترة ومن بعدها كانت الطائف قبلة لعدد من الرحالة المسلمين من غيرهم من العلماء والشعراء .