مساجد الطائف الأثرية

لمدينة الطائف تاريخ عريق وأثار كثيره تدل على هذا التاريخ , أهمها المساجد التي انتشرت داخل السور وخارجه و إرتبطات بأحداث وشخصيات متعددة .

زار هذه المساجد عدد من الرحالة , وقد أحصاها الدكتور ناصر الحارثي من خلال كتاباتهم بأنها حوالي 25 مسجداً أثرياً.

 

من أهم المساجد الآثرية في مدينة الطائف مسجد الرسول -علية أفضل الصلاة والسلام .

حيث يعتبر من أقدم المساجد في الطائف , بناه عمرو بن أمية بن وهب بن متعب , لما أسلمت ثقيف .
في المكان الذي صلى فيه الرسول -علية الصلاة والسلام- إبان حصار الطائف , وجددته السيدة زبيدة بنت جعفر عام 192هـ .
وقد ذكر العجيمي في كتابة ” إهداء اللطائف من أخبار الطائف ” أن المسجد عبارة عن تحويطة صغيرة .
وفي الوقت الحاضر فقد أدمج المسجد مع مسجد عبد الله بن العباس -رضي الله عنه-.

ثم مسجد – مسجد عبدالله بن العباس بالمثناة , الذي لا يعرفه الكثير .

يقع في المثناة في سفح جبل المدهون ويطل على بساتين المثناة ,وقد ذكر الحضراوي ” ان المسجد بناه عبدالله بن العباس عند قدومه للطائف” , ويختلف عن المسجد الأكثر شهره في الطائف والمعروف بمسجد ابن عباس.

 
فيرجع هذا المسجد أيضاً لعبد الله بن العباس – رضي الله عنهما – , ولكنه مسجد أنشاء بجوار قبر حبر الأمه .
أول من بناه الخليفة العباسي الناصر لدين الله أبي العباس , عام 592هـ … وقد تم تجديد هذا المسجد وتوسعته عدة مرات .
 

 

كما توجد عدد من المساجد في المثناة وهي أيضاً تعد من أهم المساجد الآثرية , أولها مسجد عداس  الذي يقع وسط بساتين المثناه , وهو مسجد صغير إرتبط بعداس النصراني مولى عتبة بن ابني ربيعة , وقد كان له مع الرسول – علية أفضل الصلاة والسلام – قصة مشهوره ذكرت في كتب التاريخ والسيرة .

وثاني هذه المساجد مسجد الكوع , ويسمى أيضاً بمسجد الموقف , بني على شكل مربع وبه فناء مكشوف , يُقال : بأن الرسول – علية أفضل الصلاة والسلام – وقف بهذا الموقف عند قدومه للطائف أول مرة .
وثالث هذه المساجد مسجد القنطرة أو القابل أو المدهون , سمي بالمدهون نسبة إلى الجبل الذي يقع أسفله .

والقنطرة نسبة إلى جسر مائي يربط بين ضفتي وادي وج , وهو يقابل مسجد عداس .

ويتميز بمنارة جميلة جداً , يرجع بنائه إلى أواخر العصر العثماني .
و رابعها مسجد الخبزة أو الحصن يقع في أحد بساتين المثناة .. يقال إن النبي – علية أفضل الصلاة والسلام- شرب من البئر الموجود في ذلك الموضع, وقد تم تجديده في العصر الحديث.
 

أما من المساجد التي كانت داخل السور , منها : مسجد الهادي ويقع بحارة أسفل وينسب إلى السيد الهادي اليمني .

وقد وصفه محمد حسين هيكل عندما زار الطائف فكتب ” فلما تخطينا سوق المدينة … استوقفنا مسجد الهادي , وهو مسجد فسيح من مساجد الطائف السبعة التي يصلي بها أهل الطائف كل أوقاتهم , أما صلاة الجمعة فيجتمعوا في مسجد ابن عباس “.
 

وأيضاً مسجد الهنود , يقع بين مسجد ابن عباس ومسجد الهادي , كتب عنه القاري ” مسجد صغير ينسب للهنود “
كما تقع بالطائف عدد من المساجد الآخرى , منها : مسجد القلعة , مسجد ابن عقيل , مسجد الجمعة , مسجد المحجوب .. وغيرها , منها ما تم تجديد عمارته ومنها مالم يعد موجود .
 
 
مسجد الكوع 

 

 
مسجد القنطرة أو المدهون 
 
 
مسجد عداس 
 
 
‎شارك هذه التدوينة

أترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.