الورد الطائفي

B-joJ26CMAAg15A

اشتهرت الطائف بزراعة الورد وأصبح الورد هو أحد العلامات المميزة للطائف.
وساعد في ذلك مناخها وتربتها الخصبة وتوفر مصادر المياه.

تاريخ الورد الطائفي :
حسب ماذكر الاستاذ حماد السالمي ” لايوجود مايثبت وجود الورد في الطائف قبل الإسلام أوبعده … إلى ماقبل مئتي عام على وجه التقريب” … ولقد تردد أن أحد سلاطين الدولة العثمانية هو الذي أهدى شريف مكة قبل 170 إلى 200 عام غرسات من شجر الورد .
فوجه بها إلى الطائف ,حتى أصبح الورد والعنب والرمان أشهر ماتميز وتعرف بالطائف.

مناطق زراعة الورد الطائفي :
إن ورد الطائف لايوجد في كل الطائف إنما في اكثر الاماكن بروده وارتفاعاً مثل : الهدا و الشفا و بلاد الطلحات و وادي الغديرين و بلاد طويرق و وادي محرم و بلاد العيلة و بني مالك و ثقيف و بلاد بني عُمر من بني سفيان .
حيث تمتد المساحات الشاسعة المزروعة بالورد على مد البصر في الاودية وسفوح الجبال .
طريقة زراعة الورد الطائفي : 
في شهر ديسمبر يبدأ المزارعون بحرث وتسميد وسقي حقول الورد , ثم في منتصف يناير حيث يكون قمة البرد في نواحي الطائف يبدأ تقليم شُجيرات الورد … وفي فصل الربيع يتم قطف الورد مع ساعات الفجر الأولى ,حيث يقوم المزارعون بقطف الورد بأيديهم وملء سلال الورد .
وتترواح فترة القطاف من 35 إلى 40 يوماً ويبلغ متوسط الزهور المقطوفة يومياً 70 ألف زهرة .

طريقة تقطير الورد الطائفي :
يمر الورد الطائفي بمرحلتين لكي نحصل على ماء الورد وعطر الورد … وهي :
– المرحلة الأولى : تكون بقطف الورد وجمعه في سلال أو زنابيل خيش مبلولة .
– المرحلة الثانية : تكون بورزن الورد وبعد ذلك يوزع الورد في “قدور” خاصة  بالتسخين , ويوضع الماء ثم يغلى الورد لدرجة حرارة عالية .
ويتواصل التسخين لمدة بين 12 و 14 ساعة ,ليمر بخار الورد بقناة تبريد لتعمل على تكثيف البخار ليتقطر ماء الورد في قارورتين :
الأولى تسمى : العروس , والثانية تسمى : الثني … أما الورد المطبخ فيستفاد منه كسماد للزراعة .
ويتم فصل دهن الورد بقطارة خاصة من قارورة ماء الورد المستخلصة , كما يترك العطر الناتج عدة أيام لكي تترسب منه الشوائب والمواد العالقة به , وتهبط المياه المختلطة به أسفل الزيت , ثم يصبح زيتاًعطرياً نقياً.

إن أهم وأغلى هذه الأصناف عطر الورد أو دهن الورد الذي يعبأ في قوارير صغيرة جداً , تحتاج التولة الواحدة إلى 10000إلى 15000 وردة.

 

أشهر صانعي وبائعي الورد الطائفي قديماً :
توجد في الطائف عدة مصانع للورد الطائفي تعود إلى أبناء قبيلتي النمور وقريش .. وأشهر بائعي الورد قديماً:
– محمد عبدالحي الكمال
– محمد حسن قاضي
– سراج عبد الحي كمال
– عبدالحفيظ عبدالرحيم القاضي
وغيرهم من أبناء آل القاضي و آل الكمال .

 

تم جمع المعلومات من :
– الورد والطائف , تأليف : حماد السالمي .
– السجل الذهبي لمحافظة الطائف .

– الطائف القديم داخل السور في القرن الرابع عشر , تأليف : السيد عيسى بن علوي القصير .

‎شارك هذه التدوينة

رد واحد على “الورد الطائفي

أترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *